مرحبا . أريد الإستفسار عن العلاج

 تكلس المفاصل هو مرض روماتزمي يدمر الأنسجة الغضروفية للعظام، تتمثل عوارضه بأن يشعر المريض عادة بآلام شديدة وخشونة المفاصل، ويشعر أيضاً بطقطقة و أحياناً بانقباضات لاإرادية تتعرض لها العضلات، بالإضافة إلى تورم وانتفاخ حول المفصل. ويجب أن يدرك المصاب بهذا المرض أن الإهمال لفترات طويلة دون المعالجة قد يتسرب الى أعضاء أو أجزاء مهمة وحساسة في جسم الإنسان مثل الكليتين أو القلب.

وبسبب تكلس المفاصل يتحلل الغضروف الذي هو عنصر أساسي يغطي الأطراف العظمية للسماح بحركة جيدة ولإمتصاص الصدمات اليومية، ويؤدي اختلال التوازن هذا إلى ترقق الشقوق حتى اختفاء الغضروف، فيصبح تكلس المفاصل عندئذٍ مؤلماً جداً، وأن الركبة والورك هما المفصلان الأكثر تضرراً، كما أن تشوه أصابع اليدين يشكل علامة مهمة من علامات هذا المرض, وتعتبر آلام مفصلي الورك و الركبة هما الأكثر شيوعاً كونهما الحلقة الأهم في حمل وزن الإنسان وكونهما المفصلان اللذين يعملان طيلة اليوم إلى أن يخلد الإنسان إلى الراحة والنوم.

يعمل العلاج الطبيعي على تنشيط إفراز السائل الزلالي بالمفاصل وتعزيز تغذية الغضروف المفصلي وتسكين الألم وتقوية العضلات المحيطة بالمفاصل والرفع من الكفاءة والأداء المفصلي، وكهدف أولي في علاج الخشونة يعمل العلاج الطبيعي على إنقاص الوزن لتخفيف الحمل عن المفاصل وبالتالي تقليل الإحتكاك، ويتطلب لذلك تمرينات علاجية مخصصة بالإضافة الى التنبيه الكهربي للعضلات لتوجيه عملها  بكفاءة أفضل.

للتواصل مع الطبيب بشكل مباشر يمكنك ملئ البيانات أدناه

رسالة واتس آب