الإنزلاق الغضروفي والفتق الرقبي والقطني
تواصل مع طبيبك   

تعتبر آلام الرقبة وأسفل الظهر من آلام الأكثر شيوعا في المجتمعات. كما يعد الفتق الرقبي والقطني من مشاكل العمود الفقري التي تأتي أولا في من بين أسباب آلام الرقبة وأسفل الظهر.

ما هو الفتق الرقبي والقطني؟

يحدث الإنزلاق الغضروفي عندما يتم ضغط الأقراص بين الفقرات التي تشكل العمود الفقري في المنطقة الرقبية أو القطنية على الحبل الشوكي والأعصاب التي تخرج من النخاع الشوكي بسبب التلف أو التمزق أو الانزلاق.

ما هي أسباب الفتق أو الإنزلاق الغضروفي؟

ينخفض ​​محتوى السوائل في الأقراص بين الفقرات بمرور الوقت والعمر. هذا الأمر يقلل من متانة القرص. يمكن أن يكون ذلك بسبب رفع الأوزان الثقيلة وحركات الخصر المفاجئة  والوقوف أو الجلوس لفترات طويلة والتعرض لصدمات مثل السقوط مما يتسبب في الفتق أو الإنزلاق غضروفي.

على الرغم من أن الفتق والإنزلاق الغضروفي أكثر شيوعًا في الفئة العمرية المتوسطة والمتقدمة ، إلا أنه يمكن رؤيته في الشباب وحتى الأطفال. على الرغم من أنه بنسب متساوية عند الرجال والنساء، فإن خطر رؤيته بسبب زيادة الوزن خلال وقت قصير يزداد كما يحدث أثناء الحمل. زيادة الوزن عامل خطر مهم للفتق أو الإنقراص الغضروفي. بالإضافة إلى ذلك، يسبب التدخين فقدان السوائل عن طريق تعطيل تغذية الأقراص ويزيد من خطر الانزلاق الغضروفي. كما أنه يطيل من عملية الشفاء. يوجد عوامل خطر أخرى تسبب الفتق أو الإنزلاق الغضروفي كالعمل على المكتب لفترة طويلة والقيادة لفترات طويلة من الزمن ونمط الحياة قليل الحركة والقيام بحركات وأنشطة صعبة وممارسة أنشطة رياضية غير مناسبة.

ضعف العضلات حول العمود الفقري وعضلات الجذع والبطن يزيد من الحمل على الأقراص. لهذا السبب، بالإضافة إلى تجنب عوامل الخطر المذكورة أعلاه لمنع الانزلاق الغضروفي، من المهم جدًا القيام بالتمارين والرياضات التي تقوي عضلات الخصر والبطن والظهر.

ما هي أعراض الإنزلاق الغضروفي؟

أهم أعراض انزلاق الغضروف هو ألم يمتد من الخصر إلى الساق في حال كان الانزلاق في المنطقة القطنية أسفل الظهر أما في حال كان الإنزلاق في المنطقة الرقبية عندها يشعر المريض بألم في الرقبة ويمتد حتى الذراع. يكون الألم موجود في جهة معينة فإما أن يكون الألم في الأطراف أو الساق من الجهة اليمنى أو الجهة اليسرى.  غالبًا ما يتقدم المرضى إلى الطبيب بهذه الشكوى. ومع ذلك، قد لا تظهر هذه الأعراض في جميع مرضى الانزلاق الغضروفي. في بعض الأحيان يمكن أن يكون غير مؤلم تمامًا وفي البداية يمكن رؤية الألم فقط في منطقة أسفل الظهر أو ألم موضعي في الرقبة. يمكن أن ينتشر الألم عادة عبر الجزء الخلفي من الساق إلى الورك أو الركبة أو حتى الكعب في حال كان الإنزلاق أو الفتق في الفقرات القطنية، أما إذا كان الإنزلاق او الفتق الغضروفي في الفقرات الرقبية فقد بشعر المريض بالألم يتمتد عبر الكتف والذراع إلى الساعد والكف والأصابع. في المواقف التي تزيد من ضغط العمود الفقري ، مثل السعال والعطس والتوتر ، يمكن أن يتفاقم الألم أو حتى حدوث إصابة.

 

قد يتم أيضًا إضافة أعراض مثل الخدر والحرق والوخز إلى الألم في إحدى الساقين أو كلتيهما أو في الذراع حسب المنطقة التي حصل فيها الإنزلاق أو الفتق الغضروفي. سبب هذه الأعراض هو ضغط الفتق على أعصاب الساق أو أعصاب الذراع. في حالات ضغط الأعصاب الشديد في مستوى الفقرات القطنية أسفل الظهر، قد تحدث مشاكل عصبية أخرى مثل ضعف في الساق ، وعضلات الكاحل والقدم ، وصعوبة في المشي ، وسلس البول ، وفقدان الوظائف الجنسية وفي حال كان الضغعط على مستوى الفقرات الرقبية فقد نشهد مشاكل في الحركة في الذراع واليد.

بسبب الألم والتصلب والضعف الوظيفي ، يبدأ المريض في مواجهة صعوبات في أنشطة الحياة اليومية مثل الجلوس والمشي أو استخدام يده بشكل طبيعي.

كيف يتم تشخيص الإنزلاق أو الفتق الفضروفي؟

يتم تشخيص مشاكل القرص الغضروفي عن طريق التاريخ  المرضي للمريض والفحص البدني والعصبي، بالإضافة إلى طرق التصوير مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي (الرنين المغناطيسي) أو CT (التصوير المقطعي المحوسب). في بعض الحالات، قد تكون هناك حاجة لفحوصات عصبية تسمى EMG (التخطيط الكهربائي).

ماهي طرق علاج الإنزلاق أو الفتق الغضروفي؟

في حال كان الانزلاق أو الفتق الغضروفي لا يتسبب في مشاكل كبيرة من ناحية فقدان القوة العضلية وسلس البول والبراز فهي لاتتطلب تدخل جراحي عاجل. وبشكل عام يمكن علاج نسبة كبيرة من المرضى دون الحاجة لتدخل جراحي.

الخطوة الأولى في علاج الإنزلاق الغضروفي هي الراحة. ومع ذلك، نظرًا لأنه من المفهوم أن الراحة على المدى الطويل قد يكون لها آثار سلبية في علاج الإنزلاق الغضروفي فإن الحفاظ على الراحة مهم لنجاح العلاج.

كثيرا ما تستخدم مسكنات الألم وعلاجات إرخاء العضلات في علاج فتق الرقبة أو فتق أسفل الظهر. أيضا، يمكن استخدام الأدوية التي تحتوي على الكورتيكوستيرويدات تحت إشراف الطبيب إذا لزم الأمر. في بعض الحالات، قد يكون من الضروري استخدام طوق الرقبة مؤقتًا.

يتم استخدام طرق العلاج الطبيعي في المرضى الذين يعانون من فتق الرقبة أو الإنزلاق الغضروفي والذين لا يجدون تحسن في العلاجات والتدابير السابقة أو الذين يعانون من ضغط عصبي شديد. لهذا الغرض يتم تطبيق العلاجات الساخنة والموجات فوق الصوتية وتخفيف الآلام وعلاجات تقوية العضلات والتدليك ، التعبئة ، العلاج اليدوي والعلاج بالليزر عالي الكثافة والإبر الجافة.

كطرق علاج مكملة وداعمة ، يمكن أيضًا استخدام الوخز بالإبر والعلاج العصبي وعلاج الكأس (الحجامة) والعلاج بالأوزون في علاج فتق الرقبة.

كما يمكن تطبييق الحقن فوق الجافية والكتل العصبية على المنطقة القطنية لتخفيف الألم.

إن علاج تخفيف الضغط في العمود الفقري DRX-9000 هو طريقة علاج فعالة لفتق الرقبة وكذلك في الفتق أو الإنزلاق الغضروفي في المنطقة القطنية أسفل الظهر. حيث يتم تنفيذ عملية سحب في العمود الفقري بشكل مدروس وذلك للتخفيف من الضغط على مستوى القرص المصاب

للتواصل مع الطبيب بشكل مباشريمكنكم ملئ البيانات أدناه

للتواصل مع الطبيب عبر الواتس اب يمكنكم إرسال رسالة

رسالة واتس آب